كلام عن الدعم

كل وزارة عندها ميزانية ديالها فمثلا ماعمر وزارة الصحة غاتدعم فيلم أو مسرحية أو أغنية ماعدا في حالة ايلا بغات تدير حملة إشهارية أو عمل توعوي و بالتالي الناس لي فبعض الأطر التي احتجت على دعم وزارة الثقافة للأعمال الفنية راكوم زعما واعيين و قاريين خاصكوم تحتجو على وزارة الصحة تشوفو فين كاتفوت فلوسكوم بالنسبة للعلاماء و فقهاء الدين و الأئمة و المقرئين راه وزارة الأوقاف هي أغنى وزارة و ميزانيتها ضخمة نيييت ديال بصح و يمكن ليها حتى تدير مبادرات إطعام و تمويل المساكين في إطار صدقة جارية و بالتالي فعلى المعنيين بالأمر يطالبو بالدعم من تما عوض الهجوم على الفنانين و ما هي إلا دريعة للنيل من كل ما هو حداثي جميل و السبب من هاد الكلام هو أنني شفت فيديو ديال واحد الفقيه تا هو تايهاجم الفن و الفنانين من مدخل الدعم الأخير ديال وزارة الثقافة عوض أن يهاجم الوزارة المكلفة بقطاعه مباشرة هذا إلى كان كايمارس العمل ديالو بشكل قانوني و لكن على مابان ليا هو غير من دوك اصحاب الفتنة و التكفير … أما ميزانية الثقافة راها أضعف ميزانية… أي نعم أنا غير راضي على نتائج الدعم لكن هذا لا يعني أنني ضد المبدأ ديال دعم الثقافة و الفن لأنهما ركيزة من ركائز الدولة الحديثة و شكل من أشكال نشر الوعي بحب الحياة و بزاف د القيم النبيلة… إدن عافاكوم راه الفنان مواطن مغربي متضرر من بزاف د الحوايج أهمها هاد الظروف د كورونا و قبل منها فشل السياسات الثقافية التي تبدأ بالرجال و النساء الغير المناسبين في المكان المناسب… و للي تابع لشي قطاع من حقو يوصل و يسول على حقو فين كايضيع… و آخر دعواي أد كولو فلاتون ايساهل ربي جميعا.

أيام العز

أيام الفيديو و الفيسيدي خدمناه بدون دعم حتى واحد ماكان كايعطينا ريال كانمولو الأعمال دياولنا من مالنا الخاص عمر الدولة عطاتنا ريال حنا كنا كانعطيوها كانخلصو الضرائب و لاصورنصات و تانخدموا جقلا د البشر و كل واحد منهم كايصرف على عائلة فأيام الفيسيدي و الكاسيط عمرنا سمعنا فنان مات بالجوع و لا بالحكرة… عمرنا خدينا فرانك من الدولة كدعم و مع ذلك دخلنا قلوب الناس و ديورهوم و انتشرنا انتشار كثر من لخرين لي كاتدعمهوم الدولة بفلوس صحيحة و نافسناهوم بالفيسيدي مقابل تلفزاتهوم و راديواتهوم و مركزهم السوليمائي و وزارة ثقافتهم و كولشي ديالهوم و هوما ماليه… أييه أسيدي بالفيسيدي تسارينا العالم بأسره بعروضنا و لعبنا فأفخم القاعات فالعالم… و في الأخير ماسطاتعات الدولة حتى توفر لينا الحماية من القرصنة و مابغاوش القنوات حتى يشريو من عندنا الإنتاجات دياولنا و قوقعونا فقناة يتيمة تاتخدمنا مرة فالعام و كانضاربو على ديك الخدمة قبل مانشدو فلوسها… المهم لاباقي يتزايد علينا شي واحد على فالعطاء بدون أخد حنا راه عطينا و وفينا على الأقل كنا مهنيين الدولة من مشكل البطالة و كنا مخدمين عائلات كثيرة… للإشارة أنا راه ماخدامش مع القناة و ماعمرني كنت موظف و خدمت بزاف د الحرف من غير الفن و عندي ديبلومات و شواهد حرفية و باقي كانخدم الحمد لله نوفر لولادي رزقهوم رغم أن الوباء جمد جميع الأنشطة لي كانخدم فيهوم من غير الفن و لكن الحمد لله ربي ساترها… أييه واصل على فلوس الدعم الفني أنا و فريق العمل الكبير لي كانخدم معاه لي فيه 10 أشخاص على الأقل و كل فرد راه عائلة ولكن الحمد لله خيرها فغيرها… لي بغيت نكول للدولة ها لعار خودو دعمكم و رجعوا لينا الفيسيدي ديالنا ولكن هيهات… على كل حال ماحاس بالمزود غير لي مضروب بيه… أدكولو فلاتون ايساهل ربي جميعا.

عن الدعم مرة أخرى

تيفاوين نوناروز ايجلان… صباح أمل ضائع… سأحكي لكم حكاية الدعم الاستثنائي… أقسم لكم برب السماوات أن فنانين يستحقون صدقة و ليس دعم الدولة حضرت لهم بأم عيني يستعدون لإعداد طلب ملف الدعم و خسروا من جيوبهم ماكانوا يمتلكونه تلك اللحضة لإعداد الماكيط و التسجيل و ما يليه من مصاريف زد على ذلك السهر و الأرق و كلهم أمل في دعم سميتموه اسثنائيا… فنانون بمعنى الكلمة لا يملكون عقارات و لا سيارات يملكون فقط ملكة الابداع و جمهور يحترمونه لا يرضون أن يراهم جمهورهم يتسولون… أقسم لكم أن لائحة الدعم ظلمتهم و أقصتهم و اتجهت نحو أعمال معهودة دعمت من دي قبل و حفظها الجمهور و مرت مرور الكرام و التاريخ سيشهد أن الكثير مما دعمتموه من أعمال و إن عرضت بالمجان في القاعات لن يحضر لها حتى أفراد عائلتهم المقربين بالمقابل لو عرضت الأعمال التي ظلمتموها بالتذاكر فسيكون الحضور مبهرا… نحن نعرف الفنانين الحقيقيين من فناني المقاهي و الحانات و الصفقات و لغة الخشب… لقد خدلتم فنانين عقدوا كل آمالهم على دعم سيعيد لهم الثقة في حضن هذه الدولة و جعلتموهم محبطين و سيشهد التاريخ على ذلك… كلامي هذا استثنائي يستثني قلة من فنانين حقيقيين تضمنت لائحة الدعم أسماءهم و لهم مني كل التهاني… هللوا و افرحوا و وزعوا الغنائم فأنتم في تامازيرت إيخلا إيفيس… و آخر دعواي أد كولو فلاتون ايساهل ربي أدراوش

من تدويناتي الفايسبوكية

أسلال

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here