قلت لكم سابقا أن التوعية لا تحتاج خرجات الفنانين و لا خطابات الفقهاء لأنني كنت على يقين أن صراعا جاهليا ستنطلق شرارته هامشيا بين تجار الدين و تجار الفن و البوز الخاوي… قلنا لكم سدو فوامكم و اتركو أهل الإختصاص يتكلمون في اختصاصهم… لن نتجاوز المرحلة لا بالغناء و لا بالتهليل… للي ماكايفهم فشي زمر يسد فمو… المرحلة تحتاج حكماءا يجسدون حجم الكارثة بموضوعية… بسطتم الخطاب فقزمتم حجم الخطورة فاستغله تجار الدين… لا يجب علينا أن نتساهل مع من سولت لهم نفسهم تعريض حياة الشعب للخطر…فلننسى الأمر و لنعد لنقطة الصفر ونبلغ عن كل الحسابات الفيسبوكية الخبيثة و نمنع كل تجمع يروج أفكارا تخريبية… الله في قلوبنا و نحن تحث حمايته و أنا ولينا وجوهنا فتمة وجهه فلا داعي لنلقي بأنفسنا للتهلكة… أكن كولو ايقيل ربي.

أغلقوا أبواب بيوتكم لكن لا تنسوا أن تفتحوا أبواب قلوبكم بين بعضكم… من واجبنا حضر كل الأشخاص الذين يروجون أفكارا تحبيطية في الفايسبوك و أولهم الأغبياء اللذين يصفون تلاحم الشعب و انضباطه بتعياشيت و ما إلى ذلك من الأفكار الخبيثة…نحن في أمس الحاجة لالتحام أكثر، ملكا شعبا و حكومة. علينا أن ننظف الفايسبوك من الفئة التي تحاول أن تزرع الرعب فينا حتى نمنع عليهم تعكير جلوسنا في منازلنا رفقة عائلاتنا… ثم أرجوكم إخواني صناع الفيديوهات في الفايسبوك أن تظبطوا جيدا لغة خطابكم فقد تكون كلمة تعني معاني عدة… كفاكم عبثا… إلزموا بيوتكم و كونو مسؤولين عما تروجونه من أقاويل و فيديوهات… سوكفات كولو ماغور تلا الفايت… أداون اور ايمل ربي مايهرشن.

الوضعية تحتاج تركيزا أكثر لإخراج أنفسنا جميعا من هذه الأزمة… شكرا لكل من أبان عن وطنيته و إنسانيته… سنترك كل الصراعات و الإيديولوجيات جانبا و يبقى الوطن و الإنسانية محفزنا الوحيد للإتحاد… لاتردوا على هرطقات السلبيين… فقط ركزوا على توعية محيطكم و ركزوا أكثر على التآزر و التعاون… نحن في أمس الحاجة لكل فرد من هذا الوطن و لا نتمنى فقدان أي واحد… لا بأس إن تخلينا عن صلة الرحم مرحليا لنحافط على من نصل معه الرحم قريبا… لا بأس إن صلينا اليوم فرادا لنحافظ على كثرتنا في صلوات الجماعة قريبا… لا بأس إن اكتفينا بالتحية من بعيد كي تستعيد أحضاننا من يستحق العناق قريبا… لم أكن أريد الخروج بفيديوهات حول الموضوع لكنني مضطر لذلك من أجل من أبادلهم الحب بالحب و الاحترام بأكثر منه…لا تنسوا أن تسحبوا السلبيين و الظلاميين من صفحاتكم و لننشر الحب و التفاؤل بيننا… أكن كولو ايحفظ ربي ايقيلكن.

يوميات الحجر الصحي 2020

أسلال

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here